لأحمد جرّار..
لأحمد جرّار..
Google+
عدد الزيارات
406
كُتِبت هذه القصيدة للشهيد الشبح أحمد جرار قبل استشهاده بيومٍ واحد..

ليست متاهة، فصاحبها هو من توّه العدو

‏وأنت هندستَ رعبًا في قلوبهمُ

يا أيها الشبح ال من صيته ارتعبوا


وأنتَ قلتَ لجيشٍ سنّ أسيفه

بأنّ قادتهم من خنجرٍ تعبوا


وأنت قلت لمن ألقوا سيوفهمُ

أن لا يفيد إذا في قلبهم غضبوا


وأنت أعلنتَ ليلًا للذين عدوا

بأنّ صبحًا وراء الليلِ يحتجبُ


عليكَ قلبي إذا ما سرت مدّلجًا

كلًا وحيدًا ومنك الجيش يضطربُ


اترك أثراً للكاتب: