*قارئة الفنجان *
*قارئة الفنجان *
Google+
عدد الزيارات
59
توقعوا هروب قارئة الفنجان

نحو مصيرها الجهنمي

إلى مزارات الخيال والتوهمات الشبقة

صبايا الحي اللاتي يصدقن خرافاتها 

ويمدن فناجنهن كي تقرأ قعره 

وتقلبه بنظرة كلب شره يطل من خارج الأسوار

توقعوا صلبان المسيح  ،إله الأمواج والعواصف 

يزفر فتمطر السماء سكاكرا يمتصها الجياع 

 توقعوا أن القائد الذي أمنوا به 

سيشهر سيفه في وجوههم الغائمة 

بعد أن نصبوه قديسا في زمن الخطايا 

توقعوا رجلا نهش نفسه بمشط مغنية 

بغريزة حيوان أعمى لا يفقه في الحب 

دمه يكتسح الفراغ النائح 

كأسيل من الإثم  

يجعلني أعيد عصر قطرات الصبر الأخيرة 

ويجعلني أسير بعيدا حاملة أصداء إيمان أخرى 

لأسبق وصولي إلى الله بلحظة .


اترك أثراً للكاتب: