قلبي حقود ولئيم
قلبي حقود ولئيم
حال قلبي واخباره

قلبي حقود ولئيم ويغار

أردت التنويه فقط بان قلبي حقود ولئيم ويغار وقوي وجبار وذلك ببساطة بناءا على ماكان قبلك وماحدث معك ولما سيحدث  بعدك . اياك ان تشفق عليه ان تخشى مصيره ان تتعاطف معه ان تزف العودة اليه  او ان تتظاهر بالاهتمام الفصل الثاني ،  انا اقوى مما تتوقع وأفضل مما سبق واجمل واكمل .

ويحي وكأن المواقف والتجارب تزدني ألقا اياك ثم اياك أن تلقي السلام وتعود طرفا بالمحادثة واراغوز الحوار وتتقمص دور الأب الحاني والعاشق المتيم لاني كما اخبرتك ب تاريخ ٣/٦/٢٠١٨ الموافق  برزنامة قلبي انني لا أبحث عن الحب ولا انتظره اود ان اتعثر به فقط ان اصادفه  وان لم يأتي او تأخر سأنام. و بالحلم

 سأوافيه دع عنك الندم والخطط والنجدة والرجوع الخاطئ ومنعطفات مزاجي المتقلبة ابتعد قدر الامكان عن دوامة كرامتي لكي لا تسحبك وتصفعك أرضا بقاع قلبي .

اسماء خليل 


اترك أثراً للكاتب: