أتقدم بحلمي للأرض
أتقدم بحلمي للأرض
Google+
عدد الزيارات
175
شعرُ مابعد الحداثة الأكثر نقداً

الليل يجرفني عن ظهر غيمة ، أتمسك برطوبتي،أنفرط في التربةِ ماءً لكي ترحب بي الأرض،

أعيش حياتي بحثاً عن البذور لأنتشها وتعيدني إلى غيمتي

 

فليريني الريح مايراه

عن ألا يبلل المطر محرمة 

عن أنَّ قطةً تصبح معلمة 

لكل مزابل الحيِّ 

عن أن مراسم الدفن عرسٌ 

والعرسُ مأتمْ 

والميت يخرج من رحم القبر

تزين ضحكاته المقبرة 

يصنع لوحته الساخرة

 والتربة مرسمْ

تُسرق مقطوعة من شلال 

يتدفق في أذني وترْ

خرج لنا من قمقمه 

واللحن يحتاج الشجاعة

والشعور يجترح الخطرْ

هل دخل الحبُّ عصرَ السرقة؟ 

أم تدخل السرقة عصر الحب؟

فليريني الريح مايراه

كيف يصبح الحلم عشاء الحياة،وتصبح أسنانها سريري،وأنا أوزع الأدوار وأتخيل رحلتي وأخترع الأشخاص والأسماء ووسائل النقل والقصائد والحوارات ربما وفي النهاية يكون كذبك مرتين صدقاً.


اترك أثراً للكاتب: